ممثل مبدع في كل الأدوار التي جسدها، أحدثها دوره في فيلم "عروستي"، الذي جسد خلاله شخصية "شريف"، كما يشارك في بطولة فيلم "الملحد"، من إخراج محمد العدل.
إنه الممثل ​أحمد حاتم​، الذي يحل ضيفاً على موقع "الفن" في هذه المقابلة، التي كشف لنا خلالها الكثير عن فيلميه "عروستي" و"الملحد"، كما تحدثنا معه في أمور فنية عديدة.

ما الذي شجعك على المشاركة في بطولة "عروستي" الذي عرض مؤخراً؟

شخصية "شريف كناري" التي جسدتها في الفيلم، تشبه الكثير من الشباب الذين يقعون في حيرة إن كانوا يتزوجون عن حب، أو يختارون شريكة حياتهم بحسب الزواج التلقيدي، وهذا ما يلجأ إليه كثيرون، وذلك بعد إلحاح من الأهل، أو فشلهم في التجارب العاطفية.
"شريف كناري" شخصية خفيفة الظل، ويبحث عن الإستقرار في حياته، ما يجعله يقع في العديد من المآزق.

ما رأيك في الزواج التقليدي؟

المهم هو النتيجة الناجحة مهما كان الزواج تقليدياً أو عن حب، فقد يلتقي الثنائي من أجل زواج تقليدي، ينتج عنه حباً، ففي هذه الحالة يعتبر الزواج فكرة ناجحة، ومن ناحية أخرى، قد يتزوج ثنائي عن حب، وتحدث مشاكل بينهما تؤدي إلى الإنفصال، فالمهم هو الإهتمام، والتفاهم، والمسؤولية، وغيرها من الأمور.

أخبرنا أكثر عن كواليس فيلم "عروستي".

الأجواء كانت رائعة، وكان هناك انسجام بين فريق العمل، ساعد على ذلك المخرج محمد بكير الذي خلق حالة من الألفة بين طاقم العمل، جعلتنا نشعر أننا أسرة واحدة، كما ساعد ذلك أيضاً في أن تكون هناك حالة من الهدوء، والطاقة الإيجابية، من أجل التركيز في المشاهد، لأنه إذا وجدت مشاحنات خلف الكاميرا، لن يتمكن الممثل من إظهار الجانب اللطيف والمرح أمام الكاميرا.

كيف كانت ردود الفعل على هذا الفيلم؟

ردود الأفعال التي تلقيتها كانت إيجابية جداً، وهذا أمر أسعدني كثيراً، والفيلم شاركتني في بطولته جميلة عوض، بالإضافة إلى النجمين الكبيرين محمود البزاوي وصابرين، ومروان يونس وزينب غريب وأسماء جلال وهند عبد الحليم وبسنت النبراوي وشريف دسوقي وندى أكرم.

ما هي الشروط التي تضعها للموافقة على أداء أي شخصية؟

الشرط الوحيد الذي أركز عليه، هو أن يكون الدور مختلفاً عن الأدوار التي ، لأنني احب أن اقدم كل ما هو جديد، حتى لو قدمت نفس الشخصية عدة مرات لكن المهم هو تقديمها بشكل مختلف عن غيرها وفي إطار جديد عن الذي قدمته من قبل.

كونت دويتو فنياً مع الممثلة ​هنا الزاهد​، فما السر وراء نجاحكما معاً، خصوصاً بعد أن جسدت شخصية مضطرب نفسي في مسلسل "أنا وهي"؟

مسلسل "أنا وهي" تشاركنا بطولته هنا الزاهد وأنا والنجم الكبير أشرف عبد الباقي، الذي يجسد في العمل شخصية طبيب نفسي، نذهب هنا وأنا، ليعالجنا من المشاكل النفسية التي نعاني منها. والديو الفني الذي كونته مع هنا، هو لأن الجمهور لمس بيننا كيمياء، وأنا أحب العمل مع هنا، لأن هناك تفاهماً فنياً كبيراً بيننا، فأشعر بأنها شقيقتي الصغرى، والحمد لله، لدينا قبول من الجمهور كثنائي.

هناك أعمال لك تعرض على منصات إلكترونية، وكذلك لديك أعمال تعرض على شاشة التلفزيون، هل المنصات أصبحت البديل الأقوى للتفزيون؟

أعتبر عرض مسلسل "ليه لأ" على المنصات، تجربة فريدة وخاصة لمشاركتي مع الممثلة ​منة شلبي​، التي أحب العمل معها، إلى جانب أن المسلسل يتناول موضوعاً إنسانياً عن التبني، وقد فوجئنا بنسبة المشاهدة العالية التي حققها العمل على منصة "شاهد" في مصر والعالم العربي. ولا أعتقد أن المنصات ستقضي على التلفزيون، رغم النجاح الكبير، لأن التلفزيون سيظل له متابعوه.

ما الذي شجعك على المشاركة في بطولة فيلم "الملحد"؟

فيلم "الملحد" هو تجربة صعبة جداً، وأرى أنها خطوة مهمة في مشواري، ومسؤولية كبيرة عليّ، لأنه يتناول قضية مختلفة وجديدة ومثيرة للجدل.

هل ينشغل أحمد حاتم بالشائعات التي تطلق حوله؟

لا أفكر بها من الأساس، ولا أهتم بالرد عليها.