بالتزامن مع احتفال الممثل ​عادل إمام​ بعيد ميلاده الثاني والثمانين علمنا بأن عادل والذي تحسنت حالته الصحية بعد أن طرأت عليه وعكة صحية قبل أشهر قليلة، قرر العودة لتحضير الفيلم الذي كان من المفترض أن يجمعه بنجله الفنان ​محمد إمام​ بعنوان "الواد وابوه"، على أن يتم تصويره خلال العام الحالي ليكون جاهزا للعرض مع العام الجديد، وهو الفيلم الذي تم الإتفاق عليه قبل عامين وتأجل أكثر من مرة بسبب تواجد عادل إمام في منزله في فترة انتشار فيروس ​كورونا​ وذلك في الساحل الشمالي حيث قضى وقته بين ابناءه وأحفاده.