يواجه الكثير من ​المدخنين​ صعوبات كثيرة في الإقلاع عن ​التدخين​ بسبب إدمانهم على مادة ​النيكوتين​ التي تحتويها السجائر، وتوقيفها يؤثر على المدخنين من خلال ظهور أعراض مزعجة تتضمن العصبية، والأرق، والصداع وغيرها.


من الضروري جدا على المدخن تحديد تاريخ معين للإقلاع عن التدخين والالتزام به، ويجدر بالذكر أنّ الإقلاع عن التدخين يتطلب مساعدة طبية ويكون من خلال لجوء الفرد لأحد المتخصصين في برامج الإقلاع عن التدخين.
وفي هذه الحالة قد يساعد الأطباء المدخنين للجوء إلى بعض البدائل التي تحتوي على مادة النيكوتين وتزود الجسم بهذه المادة ويستخدمها الفرد بجرعات تتناقص تريجياً لحين الانقطاع عنها.