كشفت وسائل اعلام عالمية عن وثائق جديدة تشير الى ان ​آمبر هيرد​ لم تقبل ببث جلسات المحكمة لكل الناس، في حين ان طليقها النجم العالمي ​جوني ديب​ وافق على ذلك ولم يكن لديه مشكلة في الأمر.


وكانت تداولت صفحات على موقع التواصل الاجتماعي أن آمبر هيرد قد طالبت بإلغاء الدعوة التي رفعتها طليقها جوني ديب بعد أن تأكدت أنها ستخسر الدعوة حيث أن الخاسر سيضطر لدفع تعويض حوالي الـ 50 مليون دولار لكن القاضية المسؤولة عن الدعوة رفضت الطلب علماً بأن أمبر تمتلك ثروة تبلغ أكثر من 8 مليون.