طالب برلماني مصري بمنح الجنسية المصرية للمراسلة الفلسطينية ​شيرين أبو عاقلة​ التي قتلتها قوات الاحتلال الإسرائيلي قبل أيام خلال تغطيتها في مخيم جنين.


وبحث النائب ​ضياء الدين داود​ عضو مجلس النواب المصري مع سلطات بلاده بضرورة "دراسة منح الجنسية المصرية لاسم الصحفية الفلسطينية الشهيدة شيرين أبو عاقلة بأثر رجعي سابق على وفاتها كإجراء استثنائي". وقال في رسالته "عملا بحكم المادة (134) من الدستور، والمادة (215) من اللائحة الداخلية للمجلس؛ أتقدم بالبيان العاجل التالي بشأن اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة، فقد ارتكبت سلطات الاحتلال الصهيوني باغتيالها الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة جريمة لا تقل بشاعة عن آلاف الجرائم التي ارتكبتها طوال عقود ضد الشعب العربي الفلسطيني والشعب العربي باختلاف جبهات المقاومة، في ظل صمت وتواطؤ وتستر دولي، لم يساعده سوى خذلاننا وخضوعنا عربيًا".