لمناسبة اليوم العالمي للمتاحف واليوم الوطني للتراث والعيد الثمانين للمتحف الوطني، وفي إطار مشاركة وزارة الثقافة اللبنانية في إحياء هذه المناسبات لتشجيع المواطنين والتوعية على دور المتاحف في التنمية الاجتماعية والتعرف على تراثهم الثقافي، أصدر وزير الثقافة اللبناني القاضي ​محمد وسام المرتضى​ قرارا قضى بموجبه بإعفاء الزائرين اللبنانيين من رسم دخول المواقع الأثرية و​المتحف الوطني​ ومتاحف وقصر بيت الدين بدءاً من 18 من شهر أيار الجاري لغاية 27 منه.


وتأتي خطوة وزير الثقافة لتشجع اللبنانيين مقيمين ومغتربين على التعرف على ثقافة وحضارة بلدهم، خصوصاً كي يطلع جيل المستقبل على تاريخ هذا البلد العريق، وهم الذين سيرسمون مستقبله المشرق.