يتميّز ​الأخطبوط​ بأنه يعيش ثلاثة قلوب، أحدها يضخ الدم لأعضائه، واثنان منها تضخ الدم لخياشيمه، ويحتوي دمه على بروتين أساسه النحاس ويسمى "الهيموسيانين" ولهذا فإن دمه باللون الأزرق وليس باللون الأحمر.


ولدى هذا الحيوان البحري مزايا أخرى أيضاً إذ إنه يستطيع تغيير لونه بحيث يطابق لون المكان المتواجد فيه، فيمكنه تغيير لونه للأزرق أو الرمادي أو الأخضر وغيره.
أما عن وسائل الأخطبوط الدفاعية فهو عند شعوره بالخطر يقوم بإطلاق سائل غامق اللون يسمى "الحبر" باتجاه الحيوان المفترس، وبذلك تتم إعاقته لحين هربه.
والمحزن أن الأخطبوط الذكر ينفق بعد التزاوج بفترة قصيرة لا تتجاوز بضعة أشهر، أما الأنثى فهي تحرس البيض وتتوقف عن الأكل، وبعد أن يفقس البيض يحدث الانتحار الخلوي فتتمزق أعضاؤها وأنسجتها وتنفق هي أيضاً.