بعد الصفقة التي أبرمها رجل الأعمال العالمي ​إيلون ماسك​ بقيمة 44 مليار دولار لشراء شركة ​تويتر​، أشيعت أخبار كثيرة تتعلق بالشركة.


وتناقلت بعض الصحف الأجنبية أخبار تفيد بأن "الملياردير الأميركي" أبلغ البنوك التي ستمول الصفقة الجديدة أنه سيتم تخفيض رواتب أعضاء مجلس الإدارة والمديرين التنفيذيينفيها ، مع العلم أن التخفيضات في التكاليف لا تزال غير واضحة وغير دقيقة.
ومن جانب آخر تداولت بعض الصحف أن إيلون ماسك لن يتخذ أي قرار يتعلق بملف تخفيض الوظائف قبل أن يصبح مالك تويتر بشكل رسمي وفعلي.