قواعد سفر العائلة المالكة البريطانية تخضع لشروط قاسية يجب إحترامها والتقيد بها للمحافظة على صورة الملكة أو أي فرد من أفراد العائلة والحرص على تكوين إنطباع جيد وإظهار الإحترام.

تحية الناس

بصفتهم ممثلين عن المملكة المتحدة والنظام الملكي البريطاني، من الضروري أن يتعلم كل فرد من أفراد العائلة المالكة التحيات الأساسية في اللغة الأم لكل بلد قبل زيارته من أجل إظهار الإحترام وتكوين أفضل إنطباع ويتولى المهمة مساعدين في القصر الملكي.


إحضار الدم

تحضر ​الملكة اليزابيث​ الثانية وإبنها الأمير تشارلز دائمًا أكياس الدم الخاصة بهم إلى البلدان حيث يمكن أن يكون توفر الدم بكل فئاته أمرًا مشكوكًا فيه. لهذا السبب يرافق طبيب البحرية الملكية كل فرد من أفراد العائلة المالكة في رحلته أو رحلتها من أجل حالات الطوارئ.


رحلات قصيرة للغاية

يتمتع أفراد العائلة المالكة بإمكانية السفر إلى جميع أنحاء العالم، لكنهم لا يستطيعون مشاهدة المعالم السياحية، لأن زياراتهم إلى المواقع المعروفة عالميًا لا تستغرق أكثر من 40 دقيقة.


الخمر والجين

يحضر الأمير تشارلز وزوجته ​كاميلا باركر​بولز مخزونهم من الكحول للرحلات مثل الجين والنبيذ الأحمر.


الزي الأسود

إحضار زي أسود هو إجراء إحترازي في حالة وفاة أحد الأحباء أثناء تواجد العائلة المالكة في الخارج. يهدف هذا البروتوكول الملكي إلى التأكد من أن أفراد العائلة المالكة يرتدون ملابس مناسبة عند عودتهم إلى المملكة المتحدة. في عام 1952 ، كانت الملكة إليزابيث الثانية تقوم بجولة في كينيا مع الأمير فيليب عندما علمت بوفاة والدها الملك جورج السادس وعند عودتها إلى الوطن الأم، لم تتمكن من مغادرة الطائرة قبل إحضار فستان أسود لارتدائه.


إضطراب السفر

لا تغادر الملكة اليزابيث المنزل أبدًا من دون علاج إضطراب الرحلات الجوية الطويلة. وهي تقوم بتخزين سكر الشعير لتهدئة الإرهاق والتعب من الطيران إلى مناطق زمنية مختلفة.


منع الورثة من السفر معًا

إنتهك الأمير وليام وكيت ميدلتون هذه القاعدة عدة مرات أثناء نزولهما من نفس الطائرة ومعهما أولادهما الأمير جورج والأميرة شارلوت. في السنوات الأخيرة، أصبحت الملكة أكثر تساهلاً فيما يتعلق بهذه القاعدة لأن التقليد بدأ في الأيام الأولى للسفر الجوي عندما كان الطيران أكثر خطورة.

ألوان الأمتعة

يحافظ المساعدون الملكيون على النظام الملكي البريطاني منظمًا في رحلاتهم بإستخدام نظام بطاقات الأمتعة المرمزة بالألوان. غالبًا ما تحصل الملكة على علامة صفراء كبيرة مكتوب عليها "الملكة"، وتختار كيت ميدلتون اللون الأصفر أحيانًا. ويعتمد الأمير وليام والأمير تشارلز اللون الأحمر، والأميرة آن اللون الأخضر.


ميزانية سفر ضخمة

أنفقت العائلة المالكة 5.8 مليون دولار لقاء تكاليف السفر في عام 2017.

السفر مع الحاشية

يجب على أفراد العائلة المالكة البريطانيين إحضار حاشيتهم الكاملة معهم أينما ذهبوا أي الضباط الصحفيين، السكرتيرات، مصففي الشعر، الحراس الشخصيين، خدم السيارات، المصممون المحترفون والمربيات. تضم الحاشية الملكية للملكة 34 شخصًا، بينما يسافر الأمير وليام وكيت ميدلتون بشكل أكثر تواضعًا مع حوالي 12 من الموظفين الملكيين فقط.

زي مزدوج

تحزم دائمًا المساعدة الشخصية للملكة والقائمة على خزانة الملابس الملكية أنجيلا كيلي زيًا مزدوجاً لرحلات الملكة لحالات الطوارئ المتعلقة بالأزياء مثل البقع العرضية.

زيت شجرة الشاي

تحتفظ ​ميغان ماركل​ خلال السفر بزيت شجرة الشاي. وتقول أنها لا تستطيع العيش بدونه وهي تستعمله إذا تعرضت لجرح، أو لدغة بعوضة.