توفي الفيل الشهير الملقب "​تولستوي​" اثر إصابته بطعنة رمح على الرغم من ان البيطريين حاولوا ما بوسعهم لكي يخلصوه من الموت وساد حزن كبير في كينيا على فقدان "فيل مبدع" وقالت مجلة ناشيونال جيوغرافيك في هذا النطاق:" القارة السمراء تودع واحدًا من آخر الفيلة ذات الأنياب العظيمة".

ويعد هذا الفيل واحدًا من ذوي أكبر الأنياب في إفريقيا، مات وهو يبلغ الـ51 عامًا، نتيجة لإصابة يُرجح أنه تعرض لها في مشاجرة مع مزارع.

وتصدر تولستوي الترند من تعليقات الناشطين البيئيين حول العالم، على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تم عرض صورة له مع اخته مع عبارة: "ذو الأنياب الكبيرة الرائعة، يستحم مع أخته ثيودورا. كان هذا قبل بضع سنوات فقط بعد هطول أمطار لمدة طويلة. لقد كان فرحًا جدًا وكان يتمتع بالكثير من المرح في ذلك اليوم. أرقد بسلام أيها الصبي الكبير".