صور التناقض في مجتمعنا كثيرة ولا حصر لها، فلا يمكن تعدادها وعرضها بعدد من السطور، والتناقض يأتي بأشكال مختلفة، فيمكن أن نجد أشخاصاً يتناقضون من حيث الأفكار أو المعتقدات، أو حتى من خلال الإنتماءات، ويعتبر هذا الأمر طبيعياً، كما ويمكن أن تتبدل الآراء مع مرور الزمن لدى الفرد ذاته.


ولكن من غير الطبيعي، لا بل من المعيب، أن يقوم أحد الأشخاص بالدفاع عن قضية يعيشها الشباب يومياً، ويعاني منها، ويقوم هذا الشخص بمناقضة نفسه من خلال تصرفاته وأعماله بفترة زمنية لا تذكر.
هذا ما شهدناه وتعرض له بالأمس القريب مشهور مواقع التواصل الإجتماعي ​يعقوب بوشهري​، حيث واجه موجة كبيرة من الإنتقادات، بعدما نشر مقطع فيديو أحدث حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.
بالتفاصيل، ظهر بوشهري وهو يقوم بتصوير شورت بلغ ثمنه ما يقارب الـ 10 آلاف دولار أميركي، وعبر عن تفاجئه وإعجابه بالشورت الأسود والمرصع بخيوط من الذهب الخالص.
وما زاد الطين بلة، وأشعل غضب الجمهور، أن بوشهري كان قد نشر فيديو قبل ساعات، طالب فيه النساء بالتخفيف من طلباتهن من أزواجهن، إضافة إلى تحدثه عن التبذير، الأمر الذي وضعه في خانة "النفاق".
ولا يقتصر الموضوع على مناقضة نفسه، فقد تعرض بوشهري للعديد من الإنتقادات، بسبب التباهي و"الفشخرة" أمام المتابعين، الأمر الذي يعكس عقد النقص، والمشاكل النفسية التي يعاني منها.