سيكون العالم على موعد غداً السبت في 30 أبريل/نيسان 2022 الموافق فيه آخر أيام شهر رمضان وبداية شهر شوال أي قبل حلول ​عيد الفطر​ السعيد، مع ظاهرة فلكية غريبة ونادرة تُعرَف بظاهرة ​القمر الأسود​، مترافق مع كسوف جزئي لشمس وكذلك كما سيلتقي كوكبا الزهرة والمشتري كما هو الحال سنوياً ولكن هذه المرة غداً في 30 أبريل أيضاً من هذا العام،
ويحدث ما يسمى بظهور القمر الجديد خلال شهر ميلادي واحد، عندما يكون القمر في الظل بالكامل من منظور الأرض، وهو المحاذاة الوحيدة التي يمكن أن يحدث خلالها كسوف الشمس، حيث يمر القمر لفترة وجيزة عبر جزء من الشمس من منظور الأرض.


ويمكن رؤية الكسوف الجزئي للشمس بالعين المجردة في أجزاء من القارة القطبية الجنوبية والجزء الجنوبي لأميركا الجنوبية والمحيط الهادئ والمحيط الأطلسي.