تحت عنوان "خلونا ما ننسى خلونا ما نندم"، وبحضور النائب المستقيل ​بولا يعقوبيان​، والمخرجة والكاتبة العالمية ​ديزي جدعون​، ومجموعة من الصحفيين والنقّاد الفنيين، عرض فيلم "خلص" "ENOUGH! Lebanon's Darkest Hour” الذي حصد 11 جائزة عالمية، من بينها جائزة من مهرجان كان الدولي.


الفيلم يحاكي الأزمات التي تعصف بلبنان منذ ​الحرب اللبنانية​، مروراً بدخول الجيش السوري، وإغتيال الرئيس رفيق الحريري، وصولاً إلى ​فيروس كورونا​ وانفجار 4 آب.
افتتح العرض بالنشيد الوطني اللبناني، وبعده كانت دقيقة صمت عن أرواح شهداء ​ثورة 17 تشرين​.
وكانت كلمة لمخرجة الفيلم ديزي جدعون، التي قالت إنها سعيدة وتشعر بالفخر بهذا الحضور الذي أعاد إليها الأمل، وأملت أن تصل رسالة الفيلم إليه، وأن تؤثر على نظرته إلى الانتخابات المقبلة.
وبعد انتهاء العرض، كانت هناك مجموعة من الأسئلة من الحضور، أجابت عنها جدعون.
وفي كلمة خاصة لموقع "الفن"، أكدت الكاتبة والمخرجة دايزي جدعون، على أهمية التذكير بانفجار المرفأ، حتى لو لم يكتمل التحقيق، ولم تتحقق العدالة، مشيرة إلى أنه حدث للتاريخ، ويجب تسليط الضوء عليه دائماً من أجل تحقيق العدالة.
وعن سبب عرض الفيلم في هذه الفترة قبل الانتخابات النيابية، قالت إن الفيلم يحاكي المشاكل التي تعصف بلبنان منذ الحرب اللبنانية حتى يومنا هذا، وكان آخرها انفجار المرفأ، الذي أدى إلى سقوط مئات الضحايا، وجرح وتشرّد الآلاف.
وأضافت جدعون أنه على اللبنانيين انتهاز الفرصة، فالانتخابات هي أساس التغيير، مشيرةً الى أن لبنان قد اكتفى من الأزمات والحروب الدموية والأحزاب السلطوية التي استنزفته، وحان الآن وقت التغيير والإصلاح.
وفي الختام، دعت دايزي جدعون اللبنانيين إلى عدم وضع ورقة بيضاء في صناديق الإقتراع، وأكدت أن الوقت حان لإسقاط الطبقة الفاسدة، والنهوض بلبنان من جديد.