فجّرت الفاشينيستا السعودية ​مودل روز​ جام غضبها على زوجها السابق ​محمد الحمود​ وذلك عبر مقطع فيديو شاركته مع متابعيها في موقع للتواصل الاجتماعي.


وظهرت مودل روز وهي تدعو عليه بالسوء وتتحدث بعبارات الندم على زواجها منه بسبب مواصلة كذبه وتلفيق القصص ضدها حسب قولها وذلك بسبب الخلاف الحاصل بينهما على خلفية انفصالهما.
وكانت مودل روز منهارة وتبكي وتوجهت له في مقطع الفيديو قائلة: "كافي كذب، والله إني ساكتة احتراما للعشرة اللي بينا، الله يلعنها من عشرة، والله يلعن الساعة اللي شفتك فيها، واللي تزوجتك فيها، والسنين اللي ضيعت عمري معاك فيها".
وأضافت، معلقة: "انقلع من حياتي، والله يجعل كيدك في نحرك بنهاية رمضان، والله يوريني فيك عجائب قدرته، ويخليك عبرة لمن لا يعتبر، لأنوا عشت 9 سنين ضيم، وسنتين بعد الانفصال من ألعن سنوات حياتي؛ لأنك ما زلت في حياتي".
وواصلت حديثها فقال: "الكل بيعرف مين أنت، فأنت حشرة ولا شيء، وكل من تعرف عليك وأنت معي، ومن تعرف عليك وانت بعيد عني، يقولون لي هذا الإنسان غير مريح، لأنوا داخلك أسود وتحملتك سنين، وأنا كنت عارفة انوا داخلك أسود ولكن الله يرحمك يا بابا عندما قال زوجك على الحلوة والمرة، من أسوأ النصائح اللي أعطاني ياها والدي".
وأشارت الفاشينيستا السعودية إلى أنه :"كان المفروض من بداية من طلعت من شغلك أنا أتركك؛ لأنك ما تستهل إنسانة تضحي حياتها على شانك، والأتنشن الذي تبحث عنه خذه، بس بتاخذوا بسمعة شينة زي وجهك؛ لأنك إنسان لا تفكر حرفيا كيف بدك تنشهر إن كان بالزين ولا بالشين المهم إنك إدّور أتنشن".
وكانت مودل روز قد أعلنت دخولها في مشاكل كبيرة مع زوجها، فرفعت ضده قضية خلع، وحصلت عليها من القضاء السعودي قبل أشهر قليلة.
لكن الثنائي فضحا أنفسهما وتبادلا الاتهامات وكشفا تفاصيل عديدة تتعلق بخلافهما، عبر مقاطع مصورة في موقع للتواصل، منذ أن طفت على السطح خلافاتهما قبل عام تقريباً.