أعلن ​كريستيانو رونالدو​ لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي، اليوم الاثنين خبراً صادماً وحزيناً وهو وفاة ابنه الرضيع، من دون أن يضيف المزيد من التفاصيل.


ونشر رونالدو في صفحته الرسمي بموقع للتواصل الاجتماعي الخبر الذي حمل توقيعه وصديقته ​جورجينا رودريغيز​، وقال فيه :"ببالغ الحزن نعلن وفاة طفلنا، إنه أكبر ألم يمكن أن يشعر به أي والد، فقط ولادة طفلتنا تمنحنا القوة لنعيش هذه اللحظة ببعض الأمل والسعادة".
أضاف: "نود أن نشكر الأطباء والممرضات على كل الرعاية والدعم المقدمين، لقد دُمرنا، ونطالب بالخصوصية في هذا الوقت الصعب للغاية، ولدنا.. أنت ملاكنا.. سنحبك للأبد".
وظهر في البيان الذي نشر على حسابات رونالدو، توقيع النجم البرتغالي وصديقته الإسبانية جورجينا رودريغيز.
إشارة إلى أن جورجينا قد ولدت توأماً هما مولودين ذكر وأنثى، لكن المولود الذكر توفي فيما بقيت الأنثى على قيد الحياة ولم تعرف أسباب الوفاة.
وكانت جورجينا أعلنت عن حملها في شهر تشرين الأول من العام الماضي واستعرضت بطنها المنتفخة في العديد من الصور والمنشورات.
يذكر أن رونالدو لديه 4 أطفال، الأكبر كريستيانو جونيور عمره 11 عاما، من أم لم يعلن عنها رونالدو، كما أن لديه توأم بعمر 4 أعوام، وهما الطفلة إيفا وشقيقها ماتيو، من أجنة مجمدة في عيادة تأجير الأرحام، وتم الحفاظ على سرية والدتهما.
كما أن رونالدو لديه طفلة اسمها ألانا من صديقته جورجينا، بعمر 4 أعوام أيضا، وحالياً المولودة الجديدة من جورجينا، اليوم الاثنين، لتصبح الطفل الخامس لرونالدو.