وشاية من الوزن الثقيل لاحقت ممثلاً لبنانياً، تبين عند استدعائه للتحقيق من قبل جهة أمنية، أنه يتعاطى ​المخدرات​ والمهدئات في آن.


ولأن القانون الجديد المتعلق بتعاطي الممنوعات لا يعتبر المدمن مجرماً، بل مريضاً، تم الإفراج عن الممثل، بعد تعهده بعدم تعاطيه المخدرات مجدداً، واللجوء إلى العلاج من الإدمان، بإشراف إحدى الجمعيات المتخصصة بهذا الأمر.
يقال إن الوشاية جاءت من فنانة كانت على معرفة بإدمان الممثل.