لم يبتعد الممثل ​أشرف عبد الباقي​ عن المسرح طوال حياته، فهو بدأ في سن مبكرة وتحديداً في السادسة عشرة من عمره. يُعد من القلائل من أبناء جيله الذي لهم تاريخ في المسرح. له تجارب في إنتاج مسرح للطفل ومسرح العرائس حيث قدم مسرحية إنجليزية للأطفال في بريطانيا. 42 عاما أمضاها في المسرح، مابين فرق الهواة وعروض قصور الثقافة والنوادي والمدارس والجامعات.

نشأته

ولدأشرف عبد الباقيفي 11 سبتمبر / أيلول 1963 في حي شبرا مصر.

مسيرته الفنية

أول عرض مسر​​​​​​حي قدمه أشرف عبد الباقي كان "خشب الورد". وتتالت العروض مع تياترو مصر ومسرح مصر ومسرح نجيب الريحاني ومسرح السعودية. 80 مسرحية قدمها مع فرقة كلية تجارة جامعة عين شمس، وفرق الهواة، ولم يكن أشرف قد أحترف التمثيل بعد. قدّم تلك المسرحيات من 1979 وحتى 1984. بعدما أنهى دراسته في قسم التجارة، قرر الدخول الى قسم الدراسات الحرة في المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1986 لدراسة التمثيل والإخراج، بعدها قرر أن ينشئ مسرحه الخاص، من خلال إكتشاف مواهب كوميدية باتت معروفة في الساحة الفنية، وقدم ما يقارب 141 عرضا خلال ستة سنوات، حتى أصبح اسماً معروفاً ومحبوباً من الجمهور المصري والعربي وأصبح من أبرز نجوم الكوميديا.
لاقت مسرحية "مسرح مصر"، والتي قدمها بالتوازي مع "جريمة فى المعادي" على مسرح نجيب الريحاني، نجاحاً ساحقاً في المسرح والتلفزيون. تمثيله لفت أنظار العديد من المنتجين والمخرجبن الذين استعانوا به في أعمال سينمائية ومسرحية وتلفزيونية. وكان أشرف في تلك الفترة يعمل في المقاولات في مصنعه المتخصص في أعمال الديكور والألومنيوم. بعدها قدمه المخرج رأفت الميهي في فيلم "سمك لبن تمر هندي" مع محمود عبد العزيز. وعندما إتجه للتمثيل قرر أن يغلق المصنع، بالرغم من معارضة والده إلا أن شقيقه الأكبر كان داعماً كبيراً له.

الترشيحات السينمائية​​​​​​​

توالت الترشيحات التلفزيونية والسينمائية عليه فقدم بعض الأدوار الثانوية في أفلام "ليلة القبض على بكيزة​​​​​​​ وزغلول"، "جحيم تحت الماء"، "سيداتي آنساتي"، "المغتصبون"، و"اقتل مراتي ولك تحياتي"، "كيد العوالم"، "يا مهلبية يا"، ليه يا بنفسج"، "الإرهاب والكباب" وغيرهم. من أشهر أفلامه السينمائية "ميت فل"، "رومانتيكا"، "اغتيال"، "كلام الليل"، "جبر الخواطر"، "رشة جريئة"، "حب البنات"، "خالي من الكوليسترول"، "على جنب يا أسطي"، وعن علاقته بالسينما يقول "مهنتي في البطاقة الشخصية ممثل ولا أحب تصنيف الفنانين وفقاً للإيرادات وأضاف أن الجمهور يريد دائما أعمالاً جديدة وهذا حقه".

أعماله​​​​​​​

قدم على شاشة التليفزيون البرامج الحوارية، والكثير من الأعمال الدرامية منها "أنا وأنت وبابا في المشمش"، "حضرة المحترم"، "حكايات زوج معاصر"، "ومازال النيل يجري"، "7 شارع السعادة"، "الصبر في الملاحات"، "من غير ميعاد"، "أبو ضحكة جنان"، "مش ألف ليلة وليلة"، "عائلة رمضان كريم"، وفوازير"عجايب صندوق الدنيا"، "عالم ورق ورق". كانت بداية التجديد بتنفيذ مسلسل "ست كوم" بعنوان "راجل وست ستات" يتناول قضايا إجتماعية في قالب كوميدي وحقق نجاحاً كبيراً في جميع أجزائه، بينما شارك على خشبة المسرح في العديد من الأعمال الناجحة منها "ولاد ريا وسكينة"، رد قرضي"، "حلو وكداب"، "باللو باللو"، "سيارة الهانم"، "لا مؤاخذة يا منعم"، "بشويش".

قرار اعتزال المسرح​​​​​​​

يقول أشرف عن المسرح: " لا وجود لمسرحية دون إرتجال، وليس بقدرة أي شخص أن يقدم اسكتشات"، فشخصية ​يونس شلبي​ في مدرسة المشاغبين لم تكتب في النص الأصلي ل​علي سالم​، كما أن دوري في مسرحية "باللو" كان مرتجلا بالكامل، فالإرتجال فن محترم اذا أحسن إستخدامه. ويعتبر أشرف من أهم المشجّعين في العالم المسرحي، فقد لوحظ ازدياد نسبة زائري المسرح المصري بعد إنتشار "مسرح مصر"، كذلك الأمر في المملكة العربية السعودية بعد "مسرح السعودية" لكنه اتخذ قراراً هاماً بعد 12 عاما بوقف مسرح مصر قائلا "أنا صاحب القرار واتخذته بعد أن قدّمت خلالها كل شيء، وعندما شعرت بعدم وجود جديد أقدّمه للجمهور قررت التوقف والبحث عن فكرة جديدة. كما أن نجوم "مس​​​​​​​رح مصر" أصبحوا مطلوبين في السينما والدراما التليفزيونية، وجمع النجوم في عمل واحد أمر صعب بعد شهرتهم وكثرة العروض عليهم".