نشرت الممثلة التونسية ​درة​ صورة جديدة على صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، مستخدمةً خاصية القصص القصيرة.


وظهرت درة وهي طفلة ومعها أطفال آخرون.
وعلقت درة على الصورة بكلمة "البراءة".
الجدير ذكره أن الممثلة درة كانت قد احتفلت قبل أسبوع بعيد ميلادها الـ 42 وكانت قد بدأت مشوارها الفني في مصر عام 2007 بظهورها في دور صغير بفيلم "هي فوضى" من اخراج المخرج الراحل يوسف شاهين لتقدم في نفس العام دور البطولة النسائية أمام حمادة هلال في فيلم "الحب كدة".