تعرضت مصممة الأزياء ​بسمة بوسيل​ للانتقادات بعد انتشار صورة لها ظهرت فيها في عام 2015 وفي عام 2022.


وشدد كثر على الاختلاف الكبير الذي ظهرت فيه بين هذين العامين واعتبر كثر ان حقن الفيلر والوتوكس غيرت ملامحها بشكل واضح حتى ان البعض كاد لا يعرفها لو لم يذكر اسمها مع الصورة.
من ناحية ثانية اشاد كثر ببسمة وبطيبتها خصوصا ان الجميع يجمع على عفويتها ومساعدتها للمحتاجين وانها تعتني بنفسها وبشكلها واصبحت اجمل بكثير مما كانت عليه عندما كانت مشتركة في "ستار أكاديمي"