تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو من تشييع جثمان المخرج السوري الكبير ​بسام الملا​ يوم أمس، وتصدر اسمه الترند، خصوصاً أنه ترك أرشيفاً كبيراً من الاعمال التي حققت نجاحاً كبيراً جداً.


وظهرت ابنة الراحل الممثلة ​شمس الملا​ وهي منهارة وتبكي وداع والدها، الذي رافقها منذ بداية مسيرتها، وكان المحفز الاكبر لها في هذا المجال الصعب نوعاً ما.
كما ظهرت العديد من النساء وهن يبكين الراحل، اذ كان محبوبا من كل الاشخاص الذين عرفوه طيلة حياته في مجال الفن وخارجه.