دافعت نقابة المهن التمثيلية المصرية عن فيلم "أصحاب ولا أعز"، الذي يعرض على إحدى المنصات الإلكترونية، والذي تعرض لموجة واسعة من الإنتقادات في الأيام الأخيرة.


وعبرت النقابة برئاسة النقيب الدكتور أشرف زكي، عن دعمها الواسع والدائم لحرية التعبير، وخصوصاً للممثلة ​منى زكي​ التي نالت النسبة الأعلى من الإنتقادات.
ونشرت الصفحة الرسمية للنقابة عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، بياناً جاء فيه: "تابعت نقابة المهن التمثيلية نقيبا وأعضاء، بكل دقة، كافة ردود الأفعال التي ظهرت في وسائل الإعلام، ومواقع التواصل الاجتماعي، وبعض الآراء من شخصيات سياسية (منفردة أو ممثلة لأحزابها) والتي جميعها دارت حول العمل الفني فيلم "أصحاب ولا أعز" والذي شاركت في بطولته الفنانة المصرية مني زكي عضو النقابة.
ونتيجة لهذه المتابعة تؤكد النقابة علي ثوابت أساسية أهمها:
أولا - أن الحفاظ علي حرية الإبداع في دولة مدنية تؤمن بالحرية جزء أساسي من وجدان الفنانين المصريين تحميه النقابة وتدافع عنه.
ثانيا - أن النقابة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي اعتداء لفظي أو محاولة ترهيب معنوية لأي فنان مصري أو النيل منه نتيجة عمل فني ساهم فيه مع مؤلفه ومخرجه، وستقوم النقابة بدعم الفنانة مني زكي حال محاولة البعض اتخاذ أي إجراء من أي نوع كان تجاه الفنانة عضو النقابة.
ثالثا - النقابة وهي تحرص علي القيم الأصيلة للمجتمع المصري تؤكد على أن دور الفنون والقوى الناعمة أن تعالج القضايا الشائكة وأن تدق ناقوس الخطر على ظواهر كثيرة قد تتسرب لمجتمعنا ويجب أن يتصدى لها فنانو مصر ومبدعوها بأعمالهم والتي تكشف كثيرا منها وتعطي رسالة لتنبيه الجميع، وهذا هو دور الفن في عمومه ودور فنون التمثيل خصوصا.
هذا وتهيب النقابة بالجميع بعدم التعرض لأشخاص أعضائها من الفنانين لمجرد مشاركتهم في عمل قد يتفق البعض او يختلف عليه.
عاشت مصر المستنيرة نقيب المهن التمثيلية د/ أشرف ذكي".