عثرت الشرطة على جثة امرأة مقتولة بشكل وحشي ومرمية بكيس ليتضح انها الممثلة ​ريما إسلام شيمو​ لكن الصدفة كانت اعتراف زوجها شاخات علي نوبل بتورطه في قضية القتل.

الآن وكشف بيان لشرطة العاصمة دكا أن سبب مقتل شيمو هو نزاع عائلي كما تشير التقارير في وسائل الإعلام البنجلاديشية إلى أنه قد يكون هناك ممثل مؤثر متورط في هذه القضية.
وأرسلت جثة ريما إسلام شيمو إلى مستشفى كلية السير سليم الله الطبية لتشريحها بعد ان ألقيت جثتها في وقت لاحق بالقرب من جسر في كيرانيجانج.