توجه نجم طيور الجنة ​الوليد مقداد​ إلى منزل عائلته وذلك بعدما علم بأن بعض أفرادها قد تعرضوا لوعكة صحية.


وظهر الوليد مقداد في مقطع فيديو على القناة الرسمية له ولشقيقه وهو يقود سيارته ويتحدث إلى متابعيه معلناً أنه لم يستطع البقاء حين علم بمرض العائلة وقرر التوجه فوراً لمنزلهم للاطمئنان على صحتهم.
ووثق الفيديو أيضاً وصول الوليد إلى المنزل واكتشافه أن أخاه "عصومي" يعاني من ارتفاع في درجة حرارة جسمه وكذلك والده خالد مقداد وشخص أخر من أفراد العائلة وقام بنفسه وبتوجيهات من والدته بصنع شوربة الدجاج والخضار اللذيذة وتقديمه للمرضى منهم كي تتحسن حالتهم وكذلك أعطى عصومي دواء للكحة.
وتبين وفق ما قال والده إن البرد الشديد والصقيع أثر عليهم ما أدى إلى إصابتهم بإنفلونزا حادة، وانتهى الفيديو حين كان الوالد وعصومي يتناولان الشوربة التي حضرها الوليد.