كشفت الفنانة المعتزلة وزوجة الشاعر الغنائي المصري ​أمير طعيمة​ في صفحتها الرسمية بموقع للتواصل الاجتماعي عن خبر حزين يخص صحتها.


وأعلنت ​جيني طعيمة​ إصابتها بمرض السرطان منذ عدة أشهر كاشفة عن تطورات حالتها الصحية في الوقت الحالي .
وجاء في منشور جيني المطوّل :"من حوالي سنة ويمكن أكتر وأنا تعبانة وبأجل مشوار الطبيب وبقول بطلي دلع وباخد مسكنات والدنيا ماشية .. من تقريبا كده 4 شهور وتدهور رهيب ومتماسكة وبقول أفضي بس كده وأشوف".
أضافت :"مفيش صحة تمامًا الجسم كله مأذي لدرجة إني مش فاهمة أنا إيه اللي بيجرالي لدرجة إني كلمت الطبيب الخاص وأخدت ميعاد وكنت في العربية قبل ما العيادة تفتح .. كشفت والصدمة إيه ده يا مدام، هو حضرتك إزاي عايشة كده!، وتفاصيل كتير في الكشف وقالي محتاج جراحة بس محتاج الأشعة والتحاليل دي وحالًا .. أدركت إني فعلا في حتة مش تمام .. ومن فحوصات الأشعة الكلام اختلف .
واستكملت :"4 أطباء من جامعة عين شمس والقاهرة وطب الأزهر عشان دقة الجراحة كل واحد كان بيبعت لزميله الأهم للتشخيص ويقولي معلش ناخد رأي شيخنا ومعلمنا الدكتور فلان أفضل لسلامتك أصبري وتحملي، وقت الجراحة اكتشفنا إنه ورم وحجمه كبير .. بس حقيقي وبأمانة محدش سابني لحظة ولا أستعجل ولا حاول يحطني تحت ريسك مع إنه طبيعي يحدث .. وبكل أمانة ما كانش بيتقال غير دي بنتنا وعايزين نحافظ عليها" .
وأضافت : "الحمد لله النتيجة النهائية إني بخير وسعيدة .. بشكر كل إيد من الأيدي الطيبة اللي ساعدتني وصبرت عليا .. بعرف إن ربنا بيحبني من المواقف دي مش من أي حاجة تانية وأكتر كلمتين بيطمنوني من الناس البسيطة إللي بتقولي أوعي تخافي ربنا هيجبر بخاطرك عشان إنتي مفيش حد بتزعليه أبدًا " .
وكانت جيني دخلت الفن عام 2006 وقدمت ألبوما غنائيا وحيدا يحمل إسم "بلاش أسئلة" واشتهرت بأغنيتين به وهما "امشي وسبني التي ظهر فيها زوجها أمير طعيمة كـ موديل رجالي وأغنية "لأ" التي عرفها البعض بإسم "أومبيللأ" .