تعاني العديد من ​الأرانب​ في عدد من الولايات الأميركية بنوعيها ، البرية والداجنة، من فيروس شديد العدوى وهي حالة تقتل ما بين 80٪ إلى 100٪ من جميع الحيوانات المصابة.


ويتجلى المرض في مجموعة من الأعراض، أكثرها شيوعا تشمل الخمول والحمى وفقدان الوزن ونزيف الأنف أو العينين.
ومع فترة حضانة من ثلاثة إلى تسعة أيام، لا يصيب الفيروس، المعروف باسم RHDV2، البشر. وفقا لإدارة الزراعة الأميركية.
وفي نيويورك، نصحت إدارة الزراعة والأسواق المحلية (NASDA) مالكي الأرانب بالاتصال بالأطباء البيطريين بشأن التطعيم. كما أطلقت حملة تلقيح في فلوريدا، حيث قالت السلطات إنها أعطت الضوء الأخضر لـ "استخدام لقاح Medgene المعتمد تجريبيا والذي يستهدف سلالة RHDV-2 الأميركية".
واكتٌشف العامل الممرض لأول مرة في الولايات المتحدة العام الماضي، وانتشر منذ ذلك الحين في حوالى 17 ولاية، وكانت نيويورك وفلوريدا آخرهما لتحديد المرض الفتاك.