إنجاز جديد يضاف الى الدراما المشتركة، من خلال مسلسل "شتي يا ​بيروت​"، فإلى جانب نجاح المسلسل وأداء الممثلين فيه، الذي لا غبار عليه، إلا أن للطفل حسن مرعي، الذي جسد دور "أيوب"، وقعاً خاصاً على العمل.


هذا الطفل الذي تحدى حالته، إذ إنه مصاب بمتلازمة داون، قدم أداءً استثنائياً، لا بد من أن نحييه عليه، فإنضباطه واستيعابه للدور الذي قُدّم له واضحان أمام الكاميرا، والكيمياء الموجودة بينه وبين الممثل ​عابد فهد​، الذي يجسد دور والده في أحداث العمل، أعطت رونقاً مميزاً للعمل، وصورة إبداعية جديدة على الشاشة.