أعلنت مغنية البوب الكندية ​سيلين ديون​ اعتزالها الفن مؤقتاً وذلك نتيجة عارض صحي خطير، الأمر الذي دفعها الى إلغاء جولتها الغنائية التي أطلقت عليها اسم "Courage World Tour".


وقد نُشر بيان على موقع سيلين ديون الإلكتروني، ذكر فيه أنها تعاني من تقلصات عضلية شديدة ومستمرة تمنعها من أداء الحفلات.
وأضاف البيان أنها قررت إلغاء جميع الحفلات في جولتها المقررة في أمريكا الشمالية، والتي يبلغ عددها 16 حفلة، مُعظمها في الولايات المتحدة الأمريكية.
وقالت ديون في البيان: "كنت أتمنى حقاً أن أكون على ما يرام الآن، لكني أفترض أنني يجب أن أتحلى أكثر بالصبر، وأن أتبع النظام الذي يصفه أطبائي".
وأضافت :"هناك الكثير من التنظيم والاستعدادات التي تدخل في عروضنا، ولذا علينا اتخاذ قرارات اليوم والتي ستؤثر على الخطط بعد شهرين".
وتابعت :"سأكون سعيدة جداً بالعودة إلى صحتي الكاملة، فضلاً عن تجاوزنا جميعاً وباء كورونا أيضاً، ولا أطيق الانتظار للعودة إلى المسرح مرة أخرى، كما أنني تأثرت كثيراً بكل كلمات التشجيع التي أرسلت لي على وسائل التواصل الاجتماعي، أشعر بحبكم ودعمكم، وهذا يعني العالم بالنسبة لي".