سرب مدير أعمال الفنانة اللبنانية ​هيفا وهبي​ السابق المصري ​محمد وزيري​ خبر إصابته بفيروس كورونا من داخل سجنه، بعد الحكم عليه بالحبس بتهمة إختلاس أموال النجمة، والاحتيال عليها بطرق غير قانونية، وبالتالي الاستيلاء على أموال ومتعلقات شخصية تخصها، من دون الرجوع إليها.


وزيري يحاول في المرحلة الحالية استعطاف الناس، على أساس أن حالته الصحية تتدهور، وفيروس كورونا يسيطر عليه، وكأن السجن لا يخضع لإشراف طبي، وأن التعاطف معه ممكن أن يؤثر على قرار القضاء المصري النزيه الذي أعطى هيفا حقها المعنوي، تمهيداً لحصولها على حقوقها المالية.