في الموسم الثاني من مشاركة الفنان العراقي ​سيف نبيل​ في لجنة تحكيم ​عراق آيدل​، والمعروف أنّ من الصعب جدّاً على المشتركين إقناع سيف نبيل بسهولة ليقول نعم للمشترك، لكن ما حدث في مرحلة التصفيات كان صادما.


وأثناء اختيار المشتركين الذين يستحقون التأهل لمرحلة العروض المباشرة، وبعد انتهاء مرحلة تجارب الأداء، اتخذ الفنان العراقي قرارا يبدو أنه لم يكن سهلا عليه أبدا، حيث أنه انهار بالبكاء وغادر مكانه بعد اتخاذه القرار بحق أحد المشتركين، حيث أكد سيف نبيل مسبقا أن المشتركين في الموسم الثاني هم أكثر تميزا من الموسم الأول ومن الصعب اتخاذ قرارات بالتأهل، قائلا: "المواهب التي شاركت هذه المرة قوية كثيراً وتتميز بأن العنصر النسائي ضعف الموسم الماضي".
ويرى سيف أن المواهب في هذا الموسم مختلفة جدا وسيشاهد الجمهور موسما ممتعا، نافيا أن يكون هناك عنصرية، ومؤكدا أن المشتركين لهم الحرية باختيار أي أغنية لأي فنان عربي شرط أن تناسب صوته.