بعد ان اتهمت النجمة العالمية ​بريتني سبيرز​ اختها الصغرى جيمي لين سبيرز بأنها كانت تدافع عن الوصاية الممارسة عليها من قبل والدها وعائلتها، ووصفتها بأنها لم تضطر للعمل من اجل تحقيق اي شيْ.

ردت جيمي لين قائلة انها وقفت دائماً الى جانب شقيقتها، خلال ظهورها في مقابلة مع شبكة ABC في برنامج "​صباح الخير اميركا​"، كما اضافت الاخت الصغرى لبريتني البالغة من العمر 30 عاماً انها كانت مضطرة على الدوام التوضيح لأطفالها سبب تلقي العائلة تهديدات بالقتل بشكل مستمر "بسبب سلوك خالتهم ومنشوراتها التي تكيل فيها الاتهامات لأشخاص عديدين".
اكدت جايمي لين خلال المقابلة: "حين فرضت الوصاية كان عمري 17 عاما، كنت على وشك أن أنجب، لذلك لم أفهم ما كان يجري، كما أنني لم أركز في الموضوع".