نشرت الفنانة المغربية ​دنيا بطمة​ صورا من جلسة تصوير خضعت لها وظهرت بإطلالة كاجوال ولفتت الانظار بحقيبتها من علامة شانيل العالمية.

هذه الحقيبة السوداء الطلاسيكية تعد استثماراً لنساء الاعمال لان حقائب شانيل لا تفقد قيمتها المادية مع مرور الزومن ولو حتى تم استعمالها فيمكنها ان تعيد بيعها مجددا بمبلغ كبير.
حقيبة شانيل الكلاسيكية كانت تباع عام 1990 بـ 1100 دولار أميركي فقط أما اليوم فأصبحت تقدر بأكثر من 10 الاف دولار حسب حجمها ومدى استعمالها وقوة وصلابة جلدها وقد يرتفع هذا السعر مع مرور السنوات.