تحظى ابنة لاعب كرة القدم السابق ​ديفيد بيكهام​ اهتماما كبيرا من قبل متابيع والدها حيث انها الابنة الوحيدة له، الا انه قد قام مؤخرا بنشر مجموعة صور تجمعه بها، عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الإجتماعي،الامر الذي اثار اعتراض بعض المتابعين من جهة ولفتت الأنظار بجمالهما من جهة اخرى.


وظهر ديفيد وهو يقبل إبنته هاربر صاحبة العشر سنوات بطريقة حميمة، الأمر الذي اثار صدمة لدى بعض متابعيه الذين اعتبروا انها بعمر العشر سنوات اصبحت الآن فتاة كبيرة وان عليه ان يتوقف عن تقبيلها على فمها، فيما اعجب البعض الآخر بحب الاب لابنته الذي يظهره ديفيد بيكهام لإبنته.
وكان قد علق ديفيد قائلاً: "الأب والأميرة ليا بنزهة في الصباح".جدير بالذكر ان هاربر كانت في مناسبة سابقة سببت جروح لوالدها في انفه اذ قامت بعضه لأنه اقترب منها كثيراً ليدغدغها.

بيكهام يحضر زواج والده

وفي وقت سابق كان ديفيد قد احتفل بزفاف والده البالغ من العمر 72 عاماً، على المحامية هيلاري ميريديث في لندن، مع الاشارة الى أن والدي ديفيد قد تطلقا قبل 18 عاماً، وعبر عن سعادته بهذا اليوم العائلي السعيد، وكتب على صفحته الخاصة: "يوم جميل أن احتفل بزفاف والدي وهيلاري، من المدهش أن تكون مع جميع أفراد العائلة"، مضيفًا: "فخور جدًا بأن أكون هنا من أجل والدي، كما كان دائمًا موجودًا من أجلي".
وأرفق تعليقه بصور له مع العروسين.