كشف الدكتور ​سمير صبري​، محامي زوجة ال​إعلام​ي المصري الراحل ​وائل الإبراشي​، عن تفاصيل جديدة في وفاة وفاة الإبراشي.


أكد سمير أن ما صرحت به سحر الإبراشي مؤخرا عن الاتهامات التي وجهتها للأطباء كانت صائبة، مؤكداً أنه سيتقدم ببلاغ الى النائب العام، وسيطالب بفتح تحقيق، وبإحالة الطبيب الى المحاكمة.
وقال صبري إن ما فعله الطبيب يعد جريمة قتل مكتملة الأركان، بحيث أدت فترة العلاج مع الطبيب الى تدهور صحة وائل، وتلف كبير في رئته، وفقدانه القدرة على التنفس بشكل طبيعي، الى الحد الذي بات معه مضطرا لاستخدام جهاز التنفس الاصطناعي حتى وفاته.
وأضاف سمير في تصريحات لـ"العربية"، أن الطبيب المعالج كان يقيم طيلة فترة علاج الإبراشي الأولى معه في منزله لرعايته، ورغم علمه بصعوبة حالته الصحية وتأثير الفيروس في جهازه التنفسي، كان يدخّن بجواره وبشراهة.