تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي، صورة للفنانة العالمية ​جينفر لوبيز​، وهي ترتدي روب الإستحمام، وتجلس بطريقة خادشة للحياء.


جينيفر بدت وكأنها تتقصد إظهار أعضائها الحميمة بطريقة مثيرة.
وكان قد أبدى الممثل الأميركي بن أفليك إعجابه بمؤخرة حبيبته جينيفر لوبيز، واصفاً إياها بالإستثنائية وغير العادية.
وفي التفاصيل كشفت حبيبة بن السابقة كاتي شيري، في تصريحات هذا الأسبوع لمجلة "إن تاتش" الأسبوعية، أنها كانت قد سألته من قبل عن رأيه الشخصي في مؤخرة لوبيز، وأنه أجابها حينها بحماسة وقال :"إنها مؤخرة استثنائية وغير اعتيادية".
وقالت إنها شعرت بأنها مضطرة لسؤاله عن رأيه بجينيفر لوبيز تبعاً وأنها نجمة رائعة، وبحسب كاتي فبدا بن مفتونا بها وبمنحنيات جسمها، وكان يتحدث عنها بحماسة شديدة، وكانت تلك المرة الوحيدة التي تحدثا بها عنها.

فيديو جينفر لوبيز وهي ترقص بطريقة فاضحة يشعل مواقع التواصل الإجتماعي!

إنتشر مؤخراً على مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو للفنانة العالمية جينيفر لوبيز وهي ترقص بطريقة فاضحة.
ظهرت جينيفر وهي تجلس على الأرض وتقوم بحركات مثيرة وجريئة للغاية، واعتبر متابعوها انها تتخطى الحدود.
تبين ان الفيديو يعود إلى مشهد من فيلم قديم لجينفر، كانت تقدم فيه دور راقصة تعري، ولهذا السبب ظهرت وهي ترقص بهذا الأسلوب.

تسريب فيديو إباحي لـ جينفر لوبيز... وهذا مصيره

نشرت إحدى الصحف الأجنبية خبراً مفاده أنه في العام 2008، تم تسريب مقطع من فيديو إباحي للفنانة العالمية جينفر لوبيز، وهي تمارس الجنس مع شخص غير معروف.
تمكنت جينيفر من أن توقف إنتشاره قبل أن يصل إلى عدد كبير من الأشخاص.
وتقول المعلومات إن جينيفر إضطرت لدفع الكثير من الأموال للحد من إنتشار الفيديو، الذي كان من الممكن أن يؤثر بشكل كبير على مكانتها بعالم الفن.