توفي صباح اليوم الثلاثاء، الشاعر التونسي ​نور الدين صمود​ الحاصل على جائزة الشارقة للشعر العربي في دورتها الثامنة العام 2018.
ويعتبر الشاعر من أبرز الأصوات التي ساهمت في نشر العروض داخل الساحة الثقافية من خلال كتاب مدرسي مقرر، إضافة إلى عشرات المؤلفات الشعرية والأعمال العلمية التي تناولت تجربته الإبداعية التي امتدت لستة عقود كاملة، وقد تُرجم شعر الراحل نور الدين صمّود إلى عدة لغات.
شارك في عدة مؤتمرات ومهرجانات أدبية وشعرية في العديد من البلدان العربية والبلدان الصديقة منذ 1965، ومن أبرز مؤلّفاته "العروض المختصر" و"دراسات في نقد الشعر" و"زخارف عربية" و" الطبري ومباحثه اللغوية" و" هزل وجد" و"تأثير القرآن في شعر المخضرمين".
وفي بلاغ لها، نعت وزارة الشؤون الثقافية بكلّ حسرة وأسى الدكتور والشاعر الفقيد، وتقدمت بأحرّ التعازي إلى عائلته وإٕلى كل الأسرة الثقافية والأدبية راجية من الله تعالى أنّ يتغمّد الفقيد برحمته الواسعة وأن يلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان.