نشر الفنان المصري ​تامر حسني​ على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو من احدى حفلاته وهو يحيي الجمهور على الجانبين ويمر بينهم. كشف الفنان ان هذا المشهد كان يحلم به منذ طفولته، معلقاً على الفيديو: "المشهد دا كان اكتر مشهد بحلم بيه من وانا صغير تقريباً كنت بشوفه كل شهر بأشكال مختلفه وكنت بسأل نفسي طب يارب انا هتشهر بالشكل دا والناس هتحبني كدا في اي مجال".
وتابع: ساعتها كنت بلعب كوره بس كان عندي اصابات كتير بدري على سني ومشاكل مع بعض المدربين اللي مقتنع بيا، واللي مش مقتنع بيا فا بيخليني احتياطي موسم كامل، ودا شيء محبط لإني كنت مصنف لاعب مهاري كويس، والموضوع دا اتكرر معايا في الزمالك والأهلي والإتنين استغنوا عن خدماتي، يعني زي ما تقولوا كدا في ظروف كانت بتتجمع عشان افهم ان الكوره مش مستقبلي رغم تعلقي بيها الجنوني، بس أتاري ربنا كان كاتب لي مستقبل تاني وأفضل ليا".
وأضاف: "عرفت دا لما دورت جوه نفسي بجد بمساعدة أول معجب ليا أول fan في حياتي والوحيد اللي كان مصدقني و هي أمي... "