من الواضح ان علاقة الفنان اللبناني ​وائل كفوري​ بحبيبته الجديدة ​شانا عبود​ أصبحت أشبه بابريق الزيت، بعد ان انتشرت مؤخراً معلومات عن انفصالهما عن بعضهما البعض، نتيجة سلسلة مشاكل متراكمة تبرز في مضمونها العام قضية الغيرة المفرطة من قبل الحبيبة على الحبيب، الذي من الطبيعي ان تكون لديه معجبات من أعمار مختلفة.


القضية الاكثر جدلاً غير انفصال شانا ووائل، هي عودة كفوري الى زوجته وأم ابنتيه السيدة ​أنجيلا بشارة​ بعد طلاق استمر لسنوات، لكن معلومات موقع "الفن" نفت هذه الناحية، وأشارت الى ان القطيعة بين الطرفين ما زالت مستمرة منذ لحظة الانفصال، ولا يوجد اي تواصل مباشر بينهما، وموضوع الزواج مرة جديدة مجرد شائعة قرر البعض التسلي بها.