كشف الممثل المصري ​محمد ممدوح​ في تصريح خاص لموقع "الفن"، انه لا يحب تصنيف نوعية الأفلام التى يتم تقديمها، مشيرا إلى أن أي فيلم جيد يستطيع أن يفرض نفسه من دون مسمى بعينه، مثل فيلمه الأخير "​أبو صدام​"، والذي قال عنه كثيرون، إنه فيلم مهرجانات فقط؛ ولكن تم طرحه بدور العرض السينمائية، وهو أكبر دليل على عدم وجود تصنيف للأفلام.
وأضاف ممدوح، أنه يفكر جديًا فى الأيام الحالية للإتجاه إلى التأليف بعدما اندمج كثيرًا في عالم التمثيل، لافتًا إلى أنه يريد أن يشارك بالعمل الفني من ناحية إبداعية جديدة خلف الكاميرا.
وتدور أحداث "أبو صدام" حول سائق الشاحنات القديم ذي الخبرة "أبو صدام"، الذي يحصل أخيرا على مهمة نقل على طريق الساحل الشمالي، بعد انقطاع عن العمل دام لسنوات، يقرر أن ينجز مهمته على أكمل وجه كما يليق بسمعته، لكنه يتعرض إلى موقف صغير على الطريق فتخرج الأمور عن سيطرته.
الفيلم من إخراج ​نادين خان​ ومن تأليف ​محمود عزت​ مع ضيوف الشرف ​سيد رجب​، علي الطيب و​علي قاسم​ و​هديل حسن​ و​زينة منصور​.