شاركت نجمة مواقع التواصل الإجتماعي السعودية ​رهف القنون​، صورة عبر خاصية الستوريز على حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، ظهرت فيها، وقد أسقطت بنطالها وظهر سروالها الداخلي، أما اللافت في الأمر، فهو ما كتب على السروال باللغة الأجنبية: "مبلول"، وهو من الدلائل الجنسية.


الجمهور صدم بشكل كبير من تصرف رهف هذا، وإعتبروا أنها تتخطى الخطوط الحمر كالعادة.
وكانت قد نشرت رهف القنون المعروفة أيضاً برهف محمد، صورة لها على صفحتها عبر خاصية القصص السريعة من الموقع الاباحي الذي تنشر صورها ومحتواها الجريء عليه، مقابل مبلغ مالي يدفعه المشتركون ليشاهدوا ما تنشره.
وفي هذه الصورة ظهرت بشورت أبيض قصير جدا يشبه الملابس الداخلية، وغطت صدرها بالكريما، ممسكة بزجاجة الكريما، ووضعت لينك الموقع الذي تتعامل معه، كونها تحصد المال مقابل نشرها كل هذه الصور.
وهذه ليست المرة الاولى التي تثير فها رهف القنون الجدل بهذه الطريقة.

رهف القنون تغيّر لون شعرها ..أصبحت شقراء

استعرضت عارضة الأزياء السعودية رهف القنون لوكها الجديد على صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي، بفيديو على خاصية القصص القصيرة، وتحديداً في ما يخص الشعر، اذ غيرت لون شعرها من الاسود الذي عرفت به من قبل الى الاشقر. حسب بعض المتابعين يليق بها اللون الاشقر، أما البعض الآخر فأصر على أن الشعر الأسود كان يليق بها أكثر، خصوصاً أنها سمراء، وجاء تفتيح لون شعرها باهتاً، وغير متناسق مع شكلها، بحسب تعبيرهم.

رهف القنون تكشف عن المرحلة الصعبة التي عاشتها بسبب تعنيف حبيبها السابق

كشفت نجمة مواقع التواصل الاجتماعي السعودية رهف القنون انها عاشت علاقة "سامة" وصعبة جداً مع حبيبها الكونغولي لوفولو راندي ما تسبب لها بضرر نفسي، ولفتت إلى أن أجمل احساس، هو أن تتخطى هذا الامر، وأن تدخل في علاقة سليمة لأنها اكتشفت الفرق بينهما.
وأشارت إلى صعوبة أن يجد المرء شخصاً يشعر معه بالأمان، بعد كل العقد والمشاكل التي مرّ كل منها بها، خصوصاً مع أزمة ابنتها التي يقول حبيبها إنها ليست منه بعد خضوعه لفحص الـDNA.