تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صورة للممثلة الأميركية - الكندية ​باميلا آندرسون​ وهي عارية تماماً أثناء خضوعها لجلسة تصوير في أحد الأماكن العامة.


وظهرت آندرسون على أحد الشواطئ دون أن ترتدي حمالة صدر.
متابعو آندرسون أكدوا أن هذه الصورة قديمة لها، خاصة أن معالم وجهها تبرز أنها كانت في عمر صغير، بينما أكد قسم آخر أن هذه الصورة جديدة، خاصة بعد أن خضعت آندرسون إلى عملية جراحية تجميلية غيرت فيها ملامح وجهها.
وفي رصد للتليقات عرض عليها أحد المتابعين الزواج منها، قائلاً " مهما كان عمرك، إلا أنك من أكثر النسوة إثارة، فهل تقبلين الزواج مني؟".