أقدمت عروس على قتل عريسها في ليلة الزفاف، لتتحول ليلة العمر إلى كابوس مفزع راح ضحيته العريس، وسُجنت بسببه العروس.


الزفاف تم في حفل أسري حضره أفراد أسرتي الزوج والزوجة، "رقص وغناء وضحك، وحينما انتهى الحفل وذهب العروسان إلى منزل الزوجية جلسا سويًا في ساعة مصارحة، فتنذهلت الزوجة عندما أخبرها عريسها أنه متهم في قضية اغتصاب من دون أن تعلم ذلك طيلة فترة الخطبة، وأنه أخفى عنها هذه الواقعة، فانفعلت كثيراً وحاولت الزوجة فتح باب الشقة والذهاب إلى منزل والدها.
وتشاجرا فحاول الزوج تهدئة روع زوجته كي لا تحدث فضيحة من دون جدوى فحصل تشابك بالأيدي قامت على إثرها العروس بتسديد طعنات إلى صدر زوجها مستخدمة قطعة زجاج، ما أسفر عن وفاته متأثرًا بجراحه قبل أن يتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.
الجريمة البشعة شهدتها محافظة الغريبة في ​مصر​، خلال أغسطس/آب من العام 2020، وألقت أجهزة الأمن القبض على المتهمة التي اعترفت بارتكابها جريمة قتله، وقالت إنها سددت له طعنات في جسده بقطعة زجاج لرفضه السماح لها بمغادرة شقة الزوجية عقب اكتشافها اتهامه في قضية اغتصاب.