أُثيرت ضجة كبيرة حول اسم النجمة العالمية ​مايلي سايرس​، بسبب انتشار صورة صادمة لها بدت فيها تقف عارية بالكامل، الأمر الذي عرضها للكثير من الإنتقادات من قبل الجمهور الذي وصف الصورة بالإباحية.


وكانت نشرت مايلي سايرس مجموعة صور لها عبر حسابها الخاص، وثقت فيها إحياءها إحدى حفلاتها الغنائية.
مايلي ظهرت بتنورة وتوب قصيرة، ممزقتين بطريقة غريبة، وتعرضت لموقف محرج حيث فكت التوب وظهر صدرها عار.
وبدلاً من أن تشعر بالخجل، حولت مايلي الموقف إلى موقف تفتخر فيه، وعلقت على الصور بطريقة ساخرة قائلة :"انظروا جيداً إلى ملابسي العلوية التي لم تبقَ مكانها طويلاً".