أحيا الفنان اللبناني ​الوليد الحلاني​ والفنانة السورية ​ميريام عطالله​ والفنانة اللبنانية ​مايا غنام​، حفلاً غنائياً بمناسبة الإحتفال بحلول عام 2022 الجديد.


بدأت السهرة بكلمة من الإعلامي زكريا فحام الذي قدم مايا غنام، مشيرا الى ان بيروت لا تموت، وستبقى كما هي عروس الشرق.
الفنانة مايا غنام قدمت على المسرح باقة فنية متنوعة بين القديم والجديد، اضافة الى وصلة من الدبكات، رقص عليها الحضور مع مراعاة التباعد الإجتماعي.
الفنانة ميريام عطالله بدورها قالت لموقع "الفن" ان بيروت وجدت لتبقى، وهي اليوم تعيش في لبنان، ولن تترك هذا البلد الذي أعطاها الكثير، مشيرة الى أن هناك الكثير من المفاجآت خلال هذا العام الجديد.
نهاية السهرة كانت جميلة أيضا بحضور الفنان الوليد الحلاني، الذي قدمه الإعلامي نيكولا داغر، وقدم الحلاني وصلة طرب وأغان ايقاعية أبهر بها الحضور، اضافة الى صوته القوي.
الوليد وجه عبر موقع "الفن" تحية الى كل اللبنانيين وقال انه باقٍ في هذا الوطن وأصر على أن يقدم حفله في بيروت، كما وجه تحية الى والده الفنان عاصي الحلاني ووالدته مكلة جمال لبنان السابقة كوليس بولس وأهله بمناسبة العام الجديد.