تسلم إدوارد الثامن عرش المملكة المتحدة بعد وفاة والده جورج الخامس في 20 يناير/ كانون الثاني 1936 ودام حكمه 326 يومًا فقط قبل أن يتخلى عن العرش للزواج من إمرأة أميركية ومطلّقة وهذه المواصفات مرفوضة لدى العائلة الملكية البريطانية.

ويعتبر أحد الملوك الذي كان له أقصر فترة في تاريخ الملكية البريطانية ولم يتوج قط..

نشأته


وُلد إدوارد الثامن في 23 يونيو/ حزيران 1894، إسمه الكامل إدوارد ألبيرت كريستيان جورج آندرو باتريك دايفيد وينزر.


دراسته


بعد أن انطلق كطالب ضابط على متن سفينة تابعة للبحرية الملكية، إلتحق أمير ويلز بأكسفورد حيث أثبت أنه رياضي ممتاز وطالب سيئ. عندما اندلعت الحرب العالمية الأولى في آب/أغسطس 1914، طلب الشاب إرساله إلى فرنسا في المقدمة.
لكنه لم يحصل على الموافقة لأنه ممنوع من القتال مما أثار استياءه لكنه لم يتردد من التوجه إلى الخطوط الأمامية لمقابلة الجنود.

التسميات المختلفة


قبل أن يصبح ملكاً، كانت له عدة تسميات: الأمير إدوارد من يورك، والأمير إدوارد من يورك وكورنول، ودوق كورنول، ودوق روثيساي، وأمير ويلز . بعد تنازله عن لقب الملك عاد للقبه السابق الأمير إدوارد، ثم أصبح دوق وينزر في 8 اذار/مارس 1937 .


فترة الحكم


يعد إدوارد الثامن الحاكم البريطاني الوحيد الذي تنازل متعمداً عن الحكم كما جاء تنازله عن ملكية ايرلندا في اليوم التالي. تعتبر فترة حكمه ثالث أقصر الفترات في تاريخ بريطانيا، بعد ليدي جين غراي وإدوارد الخامس.


واليس سمبسون

لم يكن هناك حب من النظرة الأولى بين واليس سمبسون المرأة الثرية المطّلقة وإدوارد. فقد تم اللقاء للمرة الأولى من خلال صديقة مشتركة خلال حفل عشاء. أمضى الثنائي أمسية رائعة وكتبت الصديقة المشتركة ثيلما إلى صديقتها باربرا كارتلاند قائلة: "طلبت من واليس رعاية "الرجل الصغير" سيكون في أيد أمينة معها". وتتالت لقاءات الأمير وواليس وكانا يمضيان عطلات نهاية الأسبوع في Fort Belvédère، غالبًا على مرأى ومسمع من زوجها.

التخلي عن العرش​​​​​​​

​​​​​​​
في 11 كانون الاول / ديسمبر 1936 ، قامت هيئة الإذاعة البريطانية بتحضير نقل مباشر لكلمة يلقيها صاحب السمو الملكي الأمير إدوارد. وكانت المفاجأة مدوية حين تخلى الملك عن العرش قائلاً: "تعلمون جميعًا الأسباب التي دفعتني إلى التخلي عن العرش" وجدت أنه من المستحيل أن أتحمل العبء الثقيل لمسؤوليتي وأن أؤدي واجباتي كملك كما أحب من دون مساعدة ودعم المرأة التي أحبها ". تخلى إدوارد الثامن عن العرش لصالح شقيقه الأصغر، دوق يورك، الذي حكم باسم جورج السادس واصبحت إبنته الأميرة إليزابيث الأولى في ترتيب الخلافة. وعلمت واليس عند سماع الخبر أنها هي السبب الذي حمل ادوارد على إتخاذ القرار الصادم.

حاكم جزر الباهاماس


كان قريبًا من الناحية الأيديولوجية من النظريات النازية ومن كبار المسؤولين في الرايخ الثالث، مما دفع إلى تعيينه حاكماً لجزر الباهاماس في يوليو 1940.


زواجه من واليس سمبسون


بعد تنازله عن العرش احتفل بزواجه من واليس سيمبسون في فرنسا. في 3 يونيو 1937 في Château de Candé ، بالقرب من Tours. حضر عدد قليل من الأصدقاء ومنع الملك جورج السادس العائلة المالكة من الحضور.

​​​​​​​
هل أ​​​​​​​حبت واليس الملك؟


هناك شائعات تقول أن الملك أحب واليس بجنون وتخلى عن العرش من أجل الزواج منها لكن الشعور لم يكن متبادلاً بينهما فهي كانت ترغب أن تكون زوجة لملك بريطانيا ويقال أنها عندما علمت بتخليه عن العرش رمت كأس الويسكي من يدها وصرخت قائلة: "أحمق أحمق، كنت أعلم أنه سيرتكب هذه الحماقة".

وفاته


توفي إدوارد الثامن السابق في قصره الباريسي في 28 مايو/ أيار 1972، بعد وقت قصير من رؤية ابنة أخته الملكة إليزابيث الثانية مرة أخرى، التي وعدته بدفنه في وندسور، في ضريح فروغمور الملكي.