تعتبر ​نور السمري​ من الممثلات اللواتي لم يحالفهن الحظ في عالم التمثيل، على الرغم من ان كثيرين توقعوا لها مستقبلا باهرا، لكن اسمها ارتبط بالعديد من الاخبار المسيئة، اذ أشيع أنها السبب وراء انفصال الممثل الراحل ​نور الشريف​ وزوجته الممثلة ​بوسي​، فهي كانت تعيش في الولايات المتحدة الأمريكية ولجأت إلى نور ليساعدها في دخول مجال الفن.

ويعد مسلسل "أميرة في عابدين" أول أعمالها قبل ان يتم ترشيحها لاحد الأدوار في مسلسل "العطار والسبع بنات"، ومن ناحيتها نفت ان تكون سبب انفصال الثنائي.