توفي لاعب كرة القدم العماني ​مخلد الرقاوي​ مباشرة على الهواء عصر الأربعاء.


وسعق الجمهور العماني باستقبال خبر الوفاة مباشرةً، خلال الاستوديو التحليلي لمباراة فريقه مسقط ضد السويق، ضمن منافسات الأسبوع السادس للدوري الممتاز العماني.
وتناقلت الصحف والمواقع الرياضية عن وكالة الأنباء العمانية، أن اللاعب البالغ من العمر 29 عاما، فارق الحياة إثر سقوط مفاجئ أثناء عمليات الإحماء، وحدث ذلك أمام أنظار الطاقم الطبي لناديه، الذي حاول إسعاف مخلد وإبقاءه على قيد الحياة، لكن في الأخير تم إعلان وفاته بسكتة قلبية فور وصوله المستشفى.
وخلال الحلقة في الاستديو التحليلي كان يعتقد المقدم أن الأمور على ما يرام، وأن الحكم في طريقه لإطلاق صافرة البداية، لكن بعد تأخره وظهور بعض من لاعبي مسقط في حالة حزن تلامس الانهيار، اضطر المقدم لاستخدام هاتفه الجوال، لمعرفة ما يدور في أرض الملعب.
وأعلن المذيع عن وجود حالة وفاة في الملعب، دون أن يكشف عن اسم اللاعب أو حتى أية تفاصيل عنه، احتراما لمشاعر أهالي المتواجدين في ملعب المباراة، قبل أن يتحول إلى خبر رسمي في غضون دقائق.
وقد تم تأجيل المباراة.