متألقة الشاشة وسحرها.

.. دمثة الحضور والخلق، تجيد جيداً آداب الحوار، تحترم ضيفها إلى أبعد الحدود، وتدرك جيداً أن الأولوية للرقي في الحوار، وإخراج ما في جعبة الضيف بابتسامة منها.
إنها الإعلامية ​جيسيكا عازار​، مقدمة برنامج "​فورتي​" عبر قناة ​MTV​، والتي عادت بموسم جديد، قوي، مدروس، منمق بإعداده، وأسماء ضيوفه المنوعين من المجالات كافة.
هذا البرنامج الذي يحقق نسبة مشاهدة عالية جداً، يثبت من جديد تغليب المضمون والرقي، على حساب السبق الرخيص، إن صح التعبير.
لو فندنا عناصر البرنامج، لوجدنا أنها ناجحة بإمتياز من كافة النواحي. البداية من فكرة البرنامج، والأربعين سؤال، وتحديد وقت الإجابات بدقيقتين كحد أقصى. هو عين الصواب على الاطلاق، من منطلق "خير الكلام ما قل ودل"، ولابعاد الضيف عن الاسترسال في الحديث، ما قد يتسبب في ملل المشاهد.
في الانتقال إلى الإعداد، كلمة حق تقال، إنه محبك ومتقن ومدروس، وبعيد كل البعد عن الرتابة والأخبار المعروفة والمستهكلة منذ سنوات للضيوف. ولقد لاحظنا انبهار الضيف بالإعداد والمعلومات التي قد لا يعرفها إلا أقرب المقربين منه، وهذا ما شكل مادة دسمة للجمهور المتابع. وهنا أيضاً لا بد من الإشادة بنوعية الضيوف المختارين، والتي تشكل بحد ذاتها مادة مثيرة للجدل.
ونشير إلى أنه مع بداية العام الجديد، سوف تقدم جيسيكا حلقة مع المنتج اللبناني ​صادق الصباح​، الذي أبى أن يطل بمقابلة مع مذيعة أخرى، فبعد أن أطل في وسائل إعلام عالمية، اختار جيسيكا لتجري معه مقابلة تلفزيونية، يتحدث فيها عن الأمور الصادقة والصريحة، مع الإشارة إلى أن صادق الصباح المنتج الللبناني الذي ينعش الاقتصاد اللبناني، سيكشف عن الكثير من المفاجآت في الحلقة.


في الانتقال إلى نجمة البرنامج الثابتة، الإعلامية جيسيكا عازار، التي تضفي سحراً وألقا على الشاشة الصغيرة، يكفي أن تنظر إليها، وتتأمل في عينيها، وثغرها المبتسم على الدوام. جيسيكا تجيد الحوار جيداً، تسترسل، وتستدرك حين يقتضي الأمر، إنما بلباقة. تجيد جيداً وبرقي، كيف تنزع السكوب من فم الأسد، فتقدمه بقالب منمق، إلى الجمهور المشاهد الذي تحترمه. بالإضافة إلى ذلك، لا بد من الثناء على أناقتها، وحسن مظهرها المواكب لأحدث صيحات الموضة العالمية، والمتطابق مع شروط الظهور من خلال البرنامج.
جيسيكا بذكائها وحنكتها ودهائها، تتمكن من الدخول إلى عمق أحاسيس الضيوف، وشاهدنا ذلك بشكل واضح، في حلقة الوزير السابق ​ملحم رياشي​ الذي بكى في الحلقة.
وكونت جيسيكا شخصية مميزة لنفسها في عالم تقديم البرامج الحوارية، تجعل حلقاتها كمغنطيس جاذب لمشاهدتها، فمثلاً حلقة الممثل ​عابد فهد​، كانت مختلفة عن إطلالاته السابقة في البرامج.
في الختام، نقولها وبالفم الملآن، إن برنامج "فورتي" من أنجح البرامج الحوارية التي تقدم عبر الشاشات اللبنانية، من دون منازع أو منافس، حتى رغم محاولات البعض الاقتراب من عالم هذه الحوارات، والتي لا تليق بأي كان.
هنيئا لـ"MTV" بجيسيكا عازار، التي تفوقت على الكثير من المذيعات في المحطة، فمثلما جعلت نجمها يسطع في مجال تقديم نشرات الأخبار، من خلال صوتها وأدائها المحترف، تمكنت من أن تجعل نجمها يسطع في برنامج "فورتي".