نفت المغنية الأمريكية ​جينيفر لوبيز​ الأخبار الواردة عن استيائها من الممثل ​بن أفليك​ بسبب تصريحاته حول زواجه السابق، والتي اتهم فيها زوجته السابقة جينيفر غارنر بأنها السبب في دفعه للإدمان، بسبب شعوره بعدم السعادة معها.


وأكدت جينيفر لوبيز في تصريحاتها لمجلة بيبول، أن الشائعات غير صحيحة تمامًا، قائلةً: "هذه القصة ببساطة ليست صحيحة، هذا ليس ما أشعر به"، وأضافت عن بن أفليك، الذي عاشت معه علاقة رومانسية في وقت سابق من هذا العام، أنها تكن له احترامًا كبيرًا.
كما وأكدت جينيفر لوبيز دعمها لـ بن أفليك تمامًا، وأفادت أن أي توصيفات سلبية، سواء له أو عن الشائعات التي تتحدث عن غضبها منه بسبب تصريحاته عن زواجه السابق في مقابلة هوارد ستيرن، ليست صحيحة.