تمكنت نجمة مواقع التواصل الإجتماعي ​رهف القنون​ من فضح هويتها الجنسية بحسب ما وصف متابعيها بعد أن أقدمت على نشر صورتين إحداهما تعتذر فيها من الجميع مشيرة إلى أنها تعمل لتكون إمرأة أفضل، والثانية تؤكد فيها أن معظم الرجال متشابهون حتى "الأخ الذي يسعى دائماً لحمية شقيقته، ومشابه لذلك يتعرض للفتيات في الشارع".


هذه الجمل كانت كفيلة بإشعال تساؤولات لدى متابعي القنون الذين أشاروا إلى أنها تعرضت للتعنيف من قبل شقيقها حتى أن البعض تكهن بتحرشه بها، بحسب وصفهم.
وفي رصد للتعليقات جاء فيها :"انظلمت من اخوها وظلمت نفسها"، "يا ريت نقدر نساعدها بمصيبتها"، " كل يوم قضية جديدة"، وغيرها.