رد الممثل السوري ​عبد المنعم عمايري​ على الانتقادات التي تعرض لها هو والممثلة ​كندة حنا​ بعد انتشار مشهد القبلة الذي جمعهما في فيلم ”الإفطار الأخير“.


وقال عمايري، إن القبلة هي من شخصية ”سامي“ التي جسدها في الفيلم، وليست من عبد المنعم شخصيًا، وذلك في لقاء إذاعي له عبر ”شام إف إم“، وأشار الى أنه طالما هناك مبرر درامي لأي مشهد، فسيقدمه من دون تردد، وطلب من الجمهور أن يشاهده بالكامل قبل أن يحكم عليه وعلى الممثلة كندة حنا، وتوجيه الانتقادات لهما.